احسن من غيري


 

 

سأل شيخ أحد تلاميذه ... كيف حالك مع الله ؟
فأجاب الشاب بحماس : بخير الحمد لله ... أفضل من غيرى.
فسأله الشيخ متعجباً : غيرك !!! من .. أبو بكر وعمر ؟
فأجاب الشاب :بالطبع لا يا شيخ
فقال الشيخ : آه .. لعلك تعنى عبدالله بن عباس وعبد الله بن مسعود .
فقال الشاب : لا طبعا ولا هؤلاء .. لم أقصد أحداً من الصحابة .
قال الشيخ : فهمت الان .. إنك تقصد سعيد بن المسيب وسعيد بن جبير ..
فطأطأ الشاب رأسه وقال : يا شيخ يرحمك الله لم أعنى هؤلاء فأين أنا منهم ..
وهنا صاح فيه الشيخ : من بربك تعنى ؟!!! الفنانين والراقصين ...الفجار والعصاة ... الكفار والمشركين . ...
يا بنى إن أردت أن تعرف حالك....
فقدوتك الصحابة والتابعين . قارن حالك بحالهم لتعمل وتزداد قربا من الله ..
ولا تقارن حالك بحال أهل زمانك من الغافلين فتركن وتزداد بعدا عن الله .