تعليم الاطفال


 

 

البداية في تعليم اي شئ تمثل أصعب الخطوات دائمًا فهى كوضع الأساس فمثلا عند بناء المنزل أصعب مراحله هي مرحلة رمي الأساس لهذا المنزل، كذلك في عملية تعليم الطفل القراءة و الكتابة فإن خطوة الأساس هى تعليمه الحروف الهجائة و التي تمثل أصعب و أهم خطوة في تعليمه القراءة و الكتابة و لنكن متفهمين أن المدرسة او الحضانة ليست المصدر الوحيد لتعليم الطفل، فيجب أن يكون المنزل الى جوار المدرسة في العملية التعليمية و تستطيعون البدأ مع أطفالكم في عملية التعليم للتعرف علىالحروف الهجائية من عمر سنتين او ثلاث سنوات و لكن سيكون التعلم في هذه المرحلة سماعي فقط و لن يتم الضغط على الطفل لتعلمه كتابةالحروف , فمرحلة تعلم كتابة الحروف بالنسبة للطفل تبدأ بعد سن الرابعة لأسباب عدة منها إمكانية يد و رسغ الطفل من إستخدام و التحكم بالقلم و وكواحدة من الوسائل المساعدة على تقوية رسغ و يد الطفل ساعدوه للعلب بألعاب الصلصال.
كيف نعلم أطفالنا الحروف الحروف الهجائية ؟

هناك أكثر من طريقة يمكن أن نتبعها لتعليم اطفالنا الحروف الهجائية و تتمثل هذه الطرق في الآتي.

 

الطريقة الاولى : – التعلم عن طريق الألعاب و القصص.

 

يوجد بالأسواق او حتى بالإنترنت العديد من الكتب و الفيديوهات التي تقدمالحروف الهجائية على شكل قصص و ألعاب و وسائل عرضها متعددة و متنوعة فيمكنك عرضها للطفل على الكمبيوتر او على الهاتف او حتى في شكلها في القصص في الكتب الورقية مع صورها الملونة التي تجذب الأطفال لرؤيتها و التعرف عليها، و لكن يجب أن تقومي بسردها للطفل بطريقة جذابة حيث يتعرض الطفل اليوم للعديد من عوامل التشتيت و لفت الإنتباه و تعتبر هذه الطريقة مناسبة جدًا للكثير من الأطفال حيث تجمع بين اللعب و الترفيه و التعلم فالطفل يسمع قصة و يتعلم، يلعب لعبة و يتعلم.

 

الطريقة الثانية : – الأغاني و الأناشيد.


يحب الأطفال كثيرًا الأغاني و الأناشيد و قد إنتشر مؤخرًا الكثير من قنوات الأطفال التي تعرض الأغاني والأناشيد الخاصة بالأطفال ونلاحظ مدى حب الأطفال لهذه الأغاني والأناشيد و كيف يقبلون عليها و يحفظونها بسهولة، لذا فيمكن إستغلال هذه المحبة بتحفيظ الطفل الحروف الأبجدية عن طريق أغاني من هذه النوعية ومع حفظه للأغاني الخاصة بالحرف يتم تعريفه بشكل الحرف بالصور الخاصة بشكل الحرف مما يساعد على تثبيت الحرف بذاكرة الطفل وفي الأغاني يكون هناك كلمات تضم الحرف المطلوب حفظه وتعلمه و توضح شكل الحرف في أول و وسط و آخر الكلمة.

 

الطريقة الثالثة : – إختبار و تحفيز ذاكرة الطفل بالأشياء الحيطة به.

إجعلي تعليم الطفل مرتبط بالاشياء الحيطة حيث يصبح تعلم الحروف جزء من حياة وحركات الطفل فلن يكون هناك موعد محدد للدروس والتعليم فقط في اي وقت و في كل وقت قومي بتعريف الطفل بأسماء الأشياء و عند تعليمه اسماء الأشياء علميه ما الحرف الذي تبدأ به تلك الكلمة و مع التطور و التقدم نبدأ في جعله يحدد هذا الحرف اين يوجد في الاسم اول،وسط، آخر الكلمة وذلك تصبح عملية تعليم الحروف جزء من نمط حياة الطفل.
إن الطرق السابقة في مجملها تعتمد بشكل أساسي على تقريب الحروفالى ذهن الطفل بإستخدام الصور او الأشياء المحيطة بالطفل او الأغاني و الأناشيد المصورة و أثناء تحفيظه شكل الحرف في البداية بشكل أساسي و منفرد قرب له شكل الحرف بإستخدام أشكال قريبة منه مثل حرف ( أ ) نقول له أنه يشبه النخلة او حرف ( ث ) طبق و به ثلاث حبات من الفاكهة و هكذا ثم التدرج حسب كل طريقة من الطرق لتعليمه شكل الحرف اول ووسط وآخر الكلمة على أن تكون الكلمات او الأسماء المستخدمة من حول الطفل، حتى يسهل عليه تذكرها، قدموا للطفل عوامل التشجيع للتعلم كأن تجعله يحصل على حقيبة وكراسة وقلم خاص مثل إخوته الكبار إن كان لديه إخوة، لا تضغطوا على الطفل وبخاصة كلما صغر سنه لكي يتعلم الكثير من الحروفخلال اليوم حددوا أنتم قدرة أطفالكم وتعاملوا على أساسها و لا تصابوا بالقلق في حال كانت قدرة الطفل في المراحل العمرية الصغيرة قليلة في التحصيل فغالبًا ليست قدرة الطفل في هذه المراحل هى المقياس المناسب لتحديد قدرات الطفل الحقيقية، جربي الطرق المختلفة مع طفلك و حددي أنسب الطرق التي يفضلها طفلك وإتبعيها في تعليمه، إجعلوا البداية في تعلم الحروف بالفتح ثم باقي العلامات سيكون من السهل تعليمها.

 

منقول