نكته سياسيه


 

 

واحد يقول انا غسلت يدي من الديمقراطية من سنة 1988 وبوقتها كان يوم خميس وكنا قاعدين على العشا أنا وإخواني الستة وأمي والوالد الله يحفظهم ..
الوالد الله يحفظه قال: ها ايش رأيكم نروح بكرة لبيت عمكم والا لبيت خالكم ؟
يقول كلنا اتفقنا نروح لبيت عمي ماعدا امي قالت نروح لبيت خالكم وبما ان الاغلبيه صوتوا لبيت عمي .. الموضوع انحسم وانتهى ،
الصبح الجمعه قعدنا لقينا امي تضحك وقالت يالله بدلو ملابسكم بنروح لبيت خالكم ، وابوي مغلس سااااكت مسوي نفسه يقرأ الجريدة