ظاهرة الطلاق


 

 


الإستماع لأعداء العلاقة الزوجية و العمل بكلامهم

الكثير من البيوت تشتت بسبب كلام الناس ، بحيث أن هناك الكثير من الناس يحسدون المتزوجين على تفاهمهم مع بعضهم البعض و على سعادتهم ، و هدفهم الوحيد هو التفريق بين إثنين ، بحيث يذهبون للزوج و يحرضونه ضد زوجته و يخبرونه عنها الأكاذيب و ينصحونه بالتصرف معها بطرق سيئة ، و نفس الشيء يفعلونه مع الزوجة و يحرضونها ضد زوجها ، و عندما يستمع الزوجان لهذه الأكاذيب و يصدقونها فهنا تبدأ المشاكل بينهم و التي قد تنتهي بالطلاق و تشتت الأسرة ، و الرابح الوحيد هم أعداء العلاقة الزوجية الناجحة

الزواج الإجباري الذي يفرضه الأهل

يعتبر إرغام الأهل لأبنائهم على الزواج من شخص معين من بين أسباب الطلاق ، لأنه من غير المعقول أن ترغم فتاة على الزواج من شخص ترفضه و لا ترتاح له ، و نفس الشيء مع الإبن فمن غير المعقول أن يجبر الأهل إبنهم على الزواج من فتاة لا يريدها ، لأنه حتى و لو تم هذا الزواج فهناك إحتمال على أن يكون هناك جدار بين الزوجين و يستمر طرف في الصد عن الطرف الآخر

الزواج بدافع حب المراهقة و الأحلام الوهمية

في عصرنا هذا كثرت العلاقات المحرمة و المليئة بالأحلام الوهمية ، حيث أصبح الكثير من الأشخاص يرتبطون خارج العلاقة الشرعية ، و يعيشون قصة حب وهمية و يغرقون في الأمنيات و الأحلام و العلاقات المحرمة ، و بعد ذلك يقررون الزواج بناءا على تلك الأحلام الوهمية و ما يعتقدون أنه حب دون تفكير منطقي و ناضج في ما ينتظرهم بعد الزواج ، و ما أن تمر أيام على الزواج حتى تبدأ المشاكل في الظهور ، و يبدأون بإكتشاف عيوب بعضهم البعض ، و يجدون أمامهم صعوبات و مشاكل عكس تلك الأحلام الوهمية التي كانت قبل الزواج ، و هكذا قد تنتهي العلاقة الزوجية و تنتهي معها كل تلك الأحلام

إقتصار العلاقة بين الزوجين على العلاقة الجنسية فقط

من بين الأخطاء التي يرتكبها الزوجين هي أن العلاقة الوحيدة التي تجمع بينهما هي العلاقة الجنسية فقط ، و المشكلة هي أن بعض الأزواج يمارسون العلاقة الجنسية بدون مقدمات و بدون مشاعر و بطريقة عشوائية ، حيث أن الرجل لا يعامل المرأة كما لو أنها زوجته بل يمارس معها الجنس كما لو أنها بائعة هوى ، كل ما يهمه هو أن يفرغ فيها شهوته بأي طريقة ثم يتركها و ينصرف ، بالإضافة إلى ذلك فبعض الأزواج العلاقة الوحيدة التي تجمع بينهم هي القيام بالواجبات ، حيث يكتفي الرجل بالقيام بواجبه المتمثل في العمل و المصاريف ، بينما الزوجة تكتفي بالقيام بالواجبات المنزلية كالطبخ و غسل الملابس و غيرها ...
العلاقة الجنسية و القيام بالواجبات هما شيئان ضروريان و من الصعب أن يستمر الزواج بدونهما ، لكن المشكلة هي أن بعض الأزواج لا يجمع بينهم سوى هاتين العلاقتين ، و ينسون أن يكون بينهم التواصل و الحوار ، بحيث تجد بعض الأزواج لا يوجد بينهم التواصل و الحوار و لا يتكلمون مع بعضهم إلا عند طلب تأدية المصاريف أو القيام بالواجبات المنزلية ، فانعدام الحوار و التواصل من بين المشاكل و الأسباب التي قد تؤدي إلى الطلاق

 



الخيانة الزوجية

تعتبر الخيانة الزوجية من بين أكبر أسباب الطلاق و بالخصوص إن كانت الخيانة من طرف الزوجة ، لست أقف بجانب أحد أو ضد أحد و لكن هذا هو الواقع ، بينما تكون نسبة حدوث الطلاق منخفضة إن كان الزوج هو الخائن ، و أعتقد أن السبب هو أن الزوجة تصبر و تصمت لأنها تعرف أنها من الصعب أن تتزوج مرة أخرى بعد الطلاق و ذلك بسبب نظرة المجتمع ، بينما الرجل فهو غالبا لن يتردد في تطليق زوجته إن اكتشف أنها تخونه ، ربما لأن الأمر هنا أكثر حساسية ، كما أن الرجل لن يجد أي صعوبة في الزواج مرة أخرى

الطلاق بسبب المشاكل الجنسية

نعم هناك مجموعة من حالات الطلاق التي تحدث بسبب وجود مشاكل في العلاقة الجنسية ، و تتمثل هذه المشاكل في القذف السريع و ضعف الإنتصاب ... ، هذا من جانب الرجل ، أما من جانب المرأة فقد يكون السبب هو انشغال المرأة بالواجبات المنزلية و إهمالها لنفسها و عدم اهتمامها بجمالها و أنوثتها ، و هناك سبب قد يكون من أحد الطرفين هو عدم القدرة على الإنجاب
كانت هذه مجموعة من بين أهم الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق و وضع حد العلاقة الزوجية ، فما هي المشاكل التي يمكن أن تترتب عن الطلاق

 

 

منقول