خاطرة ( حالة صمت )

2018-01-25


 

بقلم : محمود منصر 

 

يا ترى لماذا هذا الصمت  ..    
  سكن الوجه الجميل  .. 
والعيون حايرة  واللسان يأبى الكلام ..
أم وراء هذا الصمت أحزان وآلام. ..
الصمت يلازم شفتيك والبسمة أسيرة وجنتيك ..
  فصمتك لن تنال أمتلاك القلوب. 
ولا همس تلك النبضات. ، 
أبعد عنك الصمت الدؤوب.. 
وعبري عن مشاعرك الحقيقية ..
والماضي والحاضر الجميل السعيد .. 
التمسي تللك اللحظات ..
فبصمتك يا حبيبتي لن تقطع دروب الأمل ..  
وإن كان وراء الصمت جراح تمهل. ..
وجروح آخرى تشفي بالأمل 
وتهرب الاحزان وآلام 
ويقبل الفرح والسرور 
فما بعد الغروب  إلا الشروق. .  ♥


« المقال الصحفي »